الحياة برس - قرر جيش الإحتلال الإسرائيلي مساء السبت، منع وصول حافلات المستوطنين للأراضي الفلسطينية المقام عليها مستوطنة "حومش" المخلالة قرب مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.
جاء ذلك في ظل تصاعد المواجهات بين قوات الإحتلال وشبان فلسطينيين في قرية برقة وعدد من قرى نابلس.
وقد إحتدمت المواجهات في ظل إرتفاع إعتداءات المستوطنين على منازل الفلسطينيين في برقة وغيرها من القرى الفلسطينية خلال الأيام القليلة الماضية، بحماية جيش الإحتلال.
وأعلنت حركة "فتح" حالة النفير العام في صفوف المواطنين داعية للنفير والدفاع عن القرى والمدن الفلسطينية من إعتداءات المستوطنين، ووصل عدد كبير من المواطنين والشبان لقرى نابلس خاصة قرية برقة وترأسهم نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، للمشاركة في الدفاع عن القرية.
وأصيب أكثر من 140 مواطناً بجراح مختلفة جراء المواجهات المستمرة، وقال الهلال الأحمر الفلسطيني أن 7 إصابات سجلت بالرصاص الحي وصفت إحداها بالخطيرة.

المصدر: الحياة برس