الحياة برس - كشفت دانة المساعيد حقيقة تعرضها للتهديد بالقتل، وذلك بمقطع فيديو نشرته على حسابها الشخصي في مواقع التواصل الإجتماعي، وظهرت خلاله منهارة تماماً.
وكانت دانة المساعيد قد صدمت الجميع خلال زعمها تعرضها للتهديد بالقتل.
واعترفت دانة المساعيد أن القصة مختلقة، وأنها قامت بذلك بهدف إثارة الجدل، وذلك بعد تعرضها لهجوم واسع على منصات التواصل.
 وقالت المساعيد: "حابة أوضح شي إن الكلام اللي أنا قلته والفيديو كان فيديو مفتعل بحجة إثارة الجدل ولفت الانتباه وده كان غلط، لكن الحين عرفت إني سويت شي كبير أسأت لناس واتهمت ناس وسويت الرأي العام بشكل خاطئ".
 وأضافت: "أنا سويت شي غلط لكن ممكن تقولوا نفسيتي أو أي شي مريت بيه، لكن أنا حابة أعتذر وحسيت بقيمة الشي اللي أنا سويته وإنه شيء وايد كبير، أرجع وأعيد إني كنت حابة أعتذر وأتمنى إنكم تتقبلوا اعتذاري".
وظهرت والدة دانة المساعيد مع الإعلامية مي العيدان، وقالت: "بنتي الآن في إيد أمينة، دانة في الإمارات حاليا وسواء هي في الكويت أو الإمارات محمية، والإمارات دارها الثاني، التهديدات بدأت من قبل سنتين، وفيه عندي فيديو تاني، ناشدت فيه الأردن وملك الأردن، وانقطع عني الأمر وما صار أي تهديدات توصل لبنتي".
وأضافت: "قبل 3 أيام فوجئت بنتي بتهديدات علنية وصريحة اللي ضايقها وخوفها أكتر إن اللي يهدد مخترق الحساب، وجاب لها اللوكيشن وأنا عارف أنتي وين مكانك.. وبنتي بتروح وتيجي وبتصور وتسافر بكل أمان وطمأنينة، وتهديدهم بس كلام وتفجيعها وكل هاد من أجل ابتزازها".


المصدر: الحياة برس - وكالات