الحياة برس - رأى عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" حسين الشيخ، أن اللقاء الذي جمع الرئيس محمود عباس مع وزير جيش الاحتلال بيني غانتس، وهو فرصة أخيرة قبل الإنفجار.
موضحاً في تغريدة على حسابه في تويتر أن هذا يعتبر الفرصة الأخيرة "قبل الدخول في طريق مسدود، ومحاولة جدية جريئه لفتح مسار سياسي يرتكز على الشرعية الدولية، ويضع حدا للممارسات التصعيدية ضد الشعب الفلسطيني".
وكتبت قائلاً "لقاء السيد الرئيس محمود عباس مع الوزير جانتس في بيت الاخير هو تحدي كبير والفرصة الاخيره قبل الانفجار والدخول في طريق مسدود ، ومحاولة جديه جريئه لفتح مسار سياسي يرتكز على الشرعية الدوليه ، ويضع حدا للممارسات التصعيدية ضد الشعب الفلسطيني".

المصدر: الحياة برس - تويتر