الحياة برس - واصل الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم الخميس، العدوان على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث اندلعت مواجهات في سلوان عقب اقتحامها، وتم استدعاء عدد من كوادر حركة فتح في القدس للتحقيق، فيما شن الاحتلال حملة اعتقالات ومداهمات في القدس وطوباس وجنين والخليل، بينما اقتحم المستوطنون المسجد الأقصى، وقطعوا عشرات أشجار الزيتون جنوب نابلس، وهاجمو سيارات المواطنين.



القدس: مواجهات واستدعاء عدد من قيادات فتح للتحقيق


اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك في القدس، ما أدى لاندلاع مواجهات أطلق خلالها الجنود الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، دون أن يبلغ عن إصابات.

في سياق آخر، استدعت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي، أمين سر اقليم القدس شادي مطور، وعضو قيادة الإقليم إياد بشير، وعضو قيادة الشبيبة الفتحاوية فادي مطور للتحقيق، وذلك بالتزامن مع إحياء الذكرى الـ57 لانطلاقة الثورة الفلسطينية وحركة فتح.

واقتحمت مخابرات الاحتلال منزل عضو قيادة إقليم القدس عاهد الرشق في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، وأجرت تفتيشا دقيقا فيه.

كما استدعت كلا من المواطنين: عوض السلايمة، وجاد الغول، وأيمن الشرباتي، وأحمد العباسي للتحقيق.



اعتقالات ومداهمات في جنين والخليل والقدس وطوباس


اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المواطن زياد محمد جرادات، ونجليه طارق ومحمد، بعد اقتحام مداهمة منزل العائلة في بلدة السيلة الحارثية غرب جنين.

كما احتجزت قوات الاحتلال الأسيرين المحررين خضر عدنان ومحمود الشيباني، لساعات بعد اقتحام بلدة عرابة ومداهمة منزليهما واستجوابهما.

وفي ذات البلدة، داهمت قوة من جيش الاحتلال منزل أشقاء الأسير محمود العارضة واستجوبتهم وهددتهم بالاعتقال.

كما اعتقل الاحتلال، المواطن حسن شاهر الشراونة، من بلدة دير سامت جنوب غرب الخليل، بعد أن تم الاستيلاء على مركبته.

ومن بلدة حزما شمال شرق القدس، اعتقلت قوات الاحتلال 25 مواطنا، وجرى التحقيق معهم ميدانياً لعدة ساعات قبل الإفراج عنهم.

وداهمت قوات الاحتلال وفتشت منازل المواطن عماد بني عودة، ونجليه أحمد وعمر، في بلدة طمون جنوب طوباس، بالإضافة إلى اقتحام محددة يملكها المواطن جهاد أحمد قاسم بني عودة.

كما داهمت قوات الاحتلال منزل الأسير المحرر محمد هيثم عينبوسي في مدينة طوباس.

كما اقتحمت قوات الاحتلال الموقع الأثري في بلدة سبسطية شمال نابلس.



المستوطنون يقتحمون الأقصى ويقطعون أشجار زيتون ويهاجمون مركبات المواطنين شمال نابلس


اقتحم عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، على شكل مجموعات، ونفذوا جولات استفزازية وأدوا طقوسًا تلمودية في باحاته، خصوصًا في المنطقة الشرقية منه وتلقوا شروحاتٍ عن الهيكل المزعوم تحت حماية شرطة الاحتلال.

وفي انتهاك آخر، قطع مستوطنون 46 شجرة زيتون في المنطقة الجنوبية من أراضي قرية بورين جنوب نابلس،تعود ملكيتها للمواطن نمر عيسى.

كما هاجم مستوطنون، مركبات المواطنين بالحجارة على طريق جنين نابلس. وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن الطريق الواصل بين جنين ونابلس، يشهد انتشارا للمستوطنين الذين هاجموا مركبات المواطنين بالحجارة قرب مداخل بلدات سبسطية وبرقة وبزاريا، الأمر الذي أدى إلى تضرر بعضها.

المصدر: الحياة برس