الحياة برس - أوقدت جماهير محافظة جنين، مساء اليوم الجمعة، شعلة الانطلاقة الـ57 للثورة الفلسطينية وحركة "فتح"، في ميدان الشهيد أبو عمار.

ونقل نائب محافظ جنين كمال أبو الرب تحيات الرئيس محمود عباس، مؤكدا أن "فتح" ستبقى وفية لدماء شهدائها الأبرار وعلى رأسهم الشهيد ياسر عرفات، وستبقى حريصة على الوحدة الوطنية كعنوان حقيقي لإنهاء الاحتلال وإفشال كل مخططاته.

وأكد أن القيادة جنبا إلى جنب وفي صف واحد مع شعبنا للتصدي لانتهاكات الاحتلال والمستوطنين، والاستمرار في النضال حتى الإفراج عن كافة الأسرى من سجون الاحتلال، وتحقيق ثوابتنا الوطنية.

بدوره، قال عضو الإقليم أسامة بزور إن شعبنا وقيادته برئاسة الرئيس محمود عباس سيفشلون كافة المؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا، مشددا على أن "فتح" مستمرة في النضال والتضحية حتى إحقاق كافة الحقوق المشروعة لشعبنا.

من جهته، استذكر عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" جهاد مسيمي مفجر الثورة والانطلاقة الشهيد الراحل أبو عمار وكافة الشهداء، والحركة الأسيرة، وأكد الالتفاف حول القيادة والرئيس محمود عباس المتمسك بالثوابت الوطنية، مشددا على أن وحدتنا الوطنية هي صمام الأمان.

وقال إن رسالتنا في هذا المهرجان الحاشد بأن حركة "فتح" تجدد العهد على مواصلة النهج الذي بدأته نحو الحرية والاستقلال وإحقاق كافة الحقوق المشروعة لشعبنا.


المصدر: الحياة برس