الحياة برس - اكد امين عام لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية القيادي الفتحاوي عزمي الشيوخي ان انعقاد المؤتمر الثامن ضرورة تنظيمية والمواعيد غير مقدسة ويجب فوز حركة فتح ام الجماهير في مؤتمر فتح للنهوض بالحركة بمشاركة القيادات والكفاءات الحركية المهمشة وبانصاف الكادر التنظيمي وخصوصا في قطاع غزة وفي الاقاليم الخارجية واقليم القدس راس الحربة .

واوضح ان انعقاد المؤتمر الثامن لحركة فتح حامية المشروع الوطني ضرورة تنظيمية ووطنية واستحقاق ديمقراطي وتنظيمي وسياسي وميداني .

وقال ان المواعيد لعقد المؤتمر غير مقدسة وعدد اعضاء المؤتمر يجب ان يكون غير مقدس وان القدسية يجب ان تكون للفكرة وللارض وللمقدسات ولفلسطين وتحقيق اهداف ومبادئ حركة فتح العملاقة .

وشدد الشيوخي يجب عمل ما يلزم من اجل فوز حركة فتح في انتخابات حركة فتح من خلال المدخلات الفتحاوية الاصيلة والوفية لحركة فتح حركة فتح الفكرة والانطلاقة وحركة فتح الشهداء والجرحى والاسرى وحركة فتح التاريخ والتضحيات الجسام من اجل النهوض بحركة فتح العملاقة ومن اجل ان تقلع حركة فتح مفجرة الثورة واول الرصاص واول الحجارة وفتح ام الجماهير وقائدة الجماهير والمقاومة الشعبية نحو تحقيق اهدافها بزوال الاحتلال والاستيطان من فوق اراضي دولتنا الفلسطينية المستقلة بعاصمتها الابدية القدس الشريف في ظل قيادة سيادة الرئيس محمودعباس ابومازن رمز الشرعية وحامل الامانة الثابت على الثوابت الوطنية .

واشار الى انه لا بد ان يسبق عقد المؤتمر الثامن اجراء المؤتمرات والتفاهمات والترتيبات التنظيمية والحركية القاعدية اللازمة لجميع هياكل ومؤسسات الحركة ابتداء من الخلية وحتى لجان الاقاليم .

واكد على اهمية ان يشارك في المؤتمر الثامن اركان العمل التنظيمي المؤثرين في الميدان والراي العام من اصحاب الكفاءات والخبرات الحركية والتنظيمية المهمشة من جميع الاقاليم وخصوصا اقاليم قطاع غزة وبعض الاقاليم الخارجية وتعزيز اقليم القدس راس الخربة الفتحاوية لمشروعنا الوطني وحماية مقدساتنا وعاصمتنا الاب
ية .
وقال الخيارات للعضوية بمدخلات ديمقراطية صحيحة للمؤتمر تعطي النتائج الصحيحة اللازمة للنهوض بالحركة من حلال انصاف الكادر التنظيمي في جميع المواقع والاقاليم وخصوصا في اقاليم قطاع غزة وفي الاقاليم الخارجية كافة وفي اقليم القدس بقيادة امين سر الاقليم القائد شادي المطور واعضاء الاقليم كون اقليم القدس يمثل راس الحربة في المقاومة الشعبية وفي الصمود والثبات والتصدي والتحدي وفي حماية عاصمتنا الابدية وقدس الاقداس وحماية مشروعنا الوطني والشرعية الوطنية لشعبنا ولقيادتنا الواقعية الحكيمة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا العظيم في كافة اماكن تواجده بقيادة الرئيس ابو مازن .

المصدر: الحياة برس