الحياة برس - نظمت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة "فتح"، مسير عسكري في مخيم الأمعري في رام الله، تضامنا مع الأسير المريض ناصر أبو حميد، الذي يعاني من تدهور صحي خطير ويخضع للعلاج في مشفى برزلاي الاسرائيلي، تحت حراسة مشددة من شرطة الاحتلال.
وهدد متحدث باسم المسلحين باشعال الأوضاع الامنية ضد الاحتلال في الضفة الغربية في حال لم تفرج سلطات الاحتلال عن الأسير ابو حميد الذي وصفه بالأسد المقنع.
كما طالبت الكتائب، القيادة الفلسطينية لمواصلة جهودها للافراج عن الأسير قبل فوات الأوان.
يشار بأن ابو حميد هو أحد قادة حركة قتح وكتائب الأقصى، محكوم بالسّجن 7 مؤبدات و50 عامًا، وهو من بين خمسة أشقاء يواجهون الحكم مدى الحياة في سجون الاحتلال، كان الاحتلال اعتقل أربعة منهم عام 2002 وهم: نصر، وناصر، وشريف، ومحمد، إضافة إلى شقيقهم إسلام الذي اُعتقل عام 2018، ولهم شقيق سادس شهيد وهو عبد المنعم أبو حميد، كما أن بقية العائلة تعرضت للاعتقال، وحُرمت والدتهم من زيارتهم لسنوات، وفقدوا والدهم خلال سنوات اعتقالهم. كما تعرض منزل العائلة للهدم خمس مرات، كان آخرها عام 2019.

المصدر: الحياة برس