الحياة برس - إعتقلت الشرطة الفلسطينية في جنين ليلة السبت، ثلاثة شبان بينهم نجل القيادي في حركة فتح الأسير زكريا الزبيدي، محمد.
وعقب عملية الإعتقال قام مسلحون مجهولون بإطلاق النار على مقر المقاطعة في جنين.
وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل مقاطع فيديو تظهر عناصر الشرطة يقومون باقتياد الشبان لإحدى مركبات الأمن، في حين أستخدموا الهروات في ضربهم لرفضهم أوامر الإعتقال.
وحسب مصادر أمنية فلسطينية، فإن الإعتقال جاء بسبب قيام ثلاثة شبان بقيادة سيارة بسرعة عالية وقيامهم بأعمال تفحيط، وخلال محاولة الأمن ضبط المركبة قام سائقها بصدمها بدورية مركز المدينة.
وأضافت أنه خلال محاولة القبض على الأشخاص وإقتيادهم من أفراد الدورية، قاموا بالإعتداء على رجال الأمن مما حذي بهم التعامل معهم بالطرق المناسبة وإعتقالهم، وضبط مركبة غير قانونية كانوا يستخدمونها في أعمال التفحيط.
وتحاول أطراف مختلفة منها إستغلال هذا الحدث للتحريض على الأمن الفلسطيني وتصوير الأمر بأنه عملية أمنية لملاحقة مقاومين، وهو أمر عارٍ عن الصحة.


المصدر: الحياة برس