الحياة برس - وصل الرئيس محمود عباس، الأحد، إلى مدينة شرم الشيخ، في زيارة رسمية لجمهورية مصر العربية تستغرق يومين، تلبية لدعوة شقيقه الرئيس عبد الفتاح السيسي، للمشاركة في افتتاح منتدى شباب العالم في نسخته الرابعة.
وكان في استقبال سيادته في الصالة الرئاسية بمطار شرم الشيخ الدولي، وزيرة البيئة المصرية ياسمين فؤاد، ووفد من قيادة جهاز المخابرات العامة المصرية، وسفير دولة فلسطين لدى مصر، مندوبها الدائم لدى الجامعة العربية دياب اللوح.
ويرافق الرئيس في الزيارة، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وقاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، ومستشار الرئيس مصطفى أبو الرب، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي.
ومن المقرر عقد اجتماع ثنائي مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حيث أفادت مصادر فلسطينية ان الاجتماع لبحث التطورات الميدانية على الساحة الفلسطينية، وتنسيق المواقف بين قيادتي البلدين.
وأضافت المصادر: "سيتم تنسيق المواقف خلال الاجتماع الفلسطيني المصري حيث تعتزم القيادة الفلسطينية اتخاذ قرارات قد تكون مصيرية خلال جلسة المجلس المركزي الفلسطيني".


المصدر: الحياة برس