الحياة برس - استقبل الرئيس محمود عباس، مساء الاربعاء، المناضلة لطيفة أبو حميد، والدة الأسير البطل ناصر أبو حميد، وذلك في مقر الرئاسة بمدينة رام الله.

وأكد سيادته، أنه يجري اتصالات مكثفة مع الأطراف كافة ذات العلاقة من أجل العمل على إطلاق سراح الأسير البطل ناصر أبو حميد المصاب بالسرطان جراء الإهمال الطبي الذي تعرض له هو وبقية الأسرى المرضى من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وشدد سيادته، على أن قضية الأسرى تحتل الأولوية في سلم اهتمامات القيادة، التي لن تفرّط بحقوق الأسرى مهما كانت الضغوطات.

من ناحيتها، أشادت والدة الأسير أبو حميد، بجهود السيد الرئيس واهتمامه الكبير بقضية ابنها الأسير والإفراج عنه من سجون الاحتلال وتوفير العلاج اللازم له، وباقي أسرانا.


المصدر: الحياة برس - وفا