الحياة برس - قتل ضابطان في جيش الإحتلال الإسرائيلي مساء الأربعاء، حسب ما كشفت عنه مواقع إسرائيلية.
وأوضحت المعلومات المتوفرة، بأن الضابطين قتلا بنيران صديقة على إثر إشتباه وخطأ بتحديد الهوية في غور الأردن، وهذا جاء بعد الحديث عن مقتلهما خلال تدريب.
الضابطان من وحدة إيجوز "النواة" وهي وحدة استطلاع استخبارية من الوحدات الخاصة التابعة للواء جولاني في جيش الاحتلال، متخصصة في خوض حرب العصابات.
وعن تفاصيل الحادثة كشف موقع واللا الإسرائيلي في تقرير ترجمته الحياة برس، أن الحدث وقع في قاعدة تدريب النبي موسى في غور الأردن، وحدث بعد يوم من إنتهاء التدريبات في المعسكر، حيث ذهب الضابطان في دورية إستكشافية حول القاعدة، وقد شاهدا شخصية غريبة في المكان، حاولا إعتقاله وخلال ذلك أطلقا النار في الهواء، هنا في نفس الوقت ظن أحد الجنود في المكان بأنهما يطلقان النار تجاهه فقام بالرد على إطلاق النار وقتلهما.
جيش الإحتلال فتح تحقيقاً في الحادثة، واصفاً القتلى بأنهما "ممتازان ومن أفضل الجنود ويعدان خسارة كبيرة للجيش".

المصدر: الحياة برس - وكالات