الحياة برس - قال رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية الجمعة، أنه لا يوجد الآن سوى خياران، إما الإحتلال والبطش والقرابين في المسجد الأقصى، أو الرباط وترسيخ إسلامية القدس ومسجدها الأقصى.
وأضاف هنية في تصريح مقتضب صادر عن مكتبه "ونحن الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية من يقرر، وقرارنا الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك وحمايته مهما كان الثمن، فلا مكان للغزاة في قدسنا وأقصانا وسوف ننتصر في صراع الإرادة والهوية مهما طال الزمن".

 المصدر: الحياة برس