الحياة برس -  أدانت شبكة المنظمات الفلسطينية الأميركية في الولايات المتحدة محاولات المستوطنيين اقتحام المسجد الأقصى المبارك خلال شهر رمضان المبارك، معتبرة ذلك استفزازا لمشاعر الشعب الفلسطيني خاصة والشعوب الاسلامية عامة.

وأشار رئيس الشبكة محمد عبد السلام في بيان للشبكة التي تضم 31 منظمة فلسطينية أميركية، الى قتل قوات الاحتلال بدم بارد أكثر من اربعين مواطنا فلسطينيا منذ بداية العام.

وقال إن "هذه الاعتداءات والاستفزازات اذا ما استمرت فانها ستشكل الشرارة التي ستشتعل فيها كافة المناطق المحتلة كما حصل في شهر أيار الماضي".

وطالب دولة الاحتلال بوقف "عدوانها الهمجي على أبناء شعبنا ووقف القتل بدم بارد على الهوية".

وطالب المجتع الدولي بحماية المدنيين الفلسطينيين ووقف الكيل بمكيالين تجاه ابناء شعبنا وقضيتنا.

هذا ودعت عدة جهات فلسطينية أميركية لتنظيم مظاهرات في نيويورك وشيكاغو استنكارا للعدوان الإسرائيلي على شعبنا بشكل عام وعلى المصلين في المسجد الأقصى بشكل خاص.

المصدر: الحياة برس -