الحياة برس - انقسم موقف المعلمين في محافظات الضفة الغربية بعد توقيع اتفاق بين نقابة المعلمين ووزارة التربية والتعليم يتم بموجبه تنفيذ جزء من مطالب المعلمين وإنهاء الإضراب والعودة لمقاعد الدراسة.
الاتفاق الذي اعلن عن توقيعه الخميس الماضي، رأى اتحاد المعلمين بأنه غير منصف ولم يحقق الحد الادنى من المطالب.

حراك المعلمين الموحد 2022 يعلن انشقاق الاتحاد

الرفض من "حراك المعلمين الموحد 2022"، كشف عن وجود خلافات داخل الاتحاد، في حين طالب الأمين العام للاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين سائد ازريقات ،اليوم الأحد المعلمين بالعودة للمدارس غداً وانتظام الدوام المدرسي لجميع الطلبة .
مشيرا لوجود اتفاق بين الاتحاد ووزارة التربية والتعليم، يتم بموجبه زيادة علاوة طبيعة العمل بنسبة 15% لجميع العاملين في وزارة التربية والتعليم على النحو التالي: % 10 تصرف في بداية 2023 و5% تصرف في بداية 2024، إضافة لتحويل العلاوة الإشراقية على طبيعة العمل بنسبة 15% والتي صدر قرار مجلس الوزراء باعتمادها الخميس، وتصبح علاوة طبيعة العمل الآن لحملة الدبلوم 70%، ولحملة البكالوريوس 80%، ولحملة الماجستير والدكتوراه 85%.
وأوضح، أنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة من وزارة التربية والتعليم واتحاد المعلمين لدراسة علاوة طبيعة العمل الممنوحة للمعلمين ومواءمتها مع القطاعات الأخرى في الدولة، كما تم الاتفاق على جملة من المطالب الأخرى.
بالاضافة لتأكيد الحكومة على صرف راتب كامل للمعلمين ومتوقع صرفها كاملة لجميع الموظفين .

وزارة التعليم تحذر من استمرار الاضراب

عزام ابو بكر الوكيل المساعد في وزارة التربية والتعليم، قال في تصريح لصوت فلسطين الأحد، أنه رغم وجود اتفاق الى أن عدد كبير من المعلمين لم يلتزموا بالدوام، مشدداً على أن رسالة المعلم مهمة ومقدسة.
وأضاف: نحن ننتظر وكل السيناريوهات أمامنا مفتوحة في حال إصرار المعلمين على عدم الانتظام في العملية التعلمية، داعياً المعلمين للانتظام وتعويض الطلبة ما فاتهم كونه حق مقدس".

مطالب المعلمون

مطالب المعلمون تتمثل برفع طبيعة العمل من 50 في المئة إلى 80 في المئة، وتحويل العلاوات الإشرافية إلى طبيعة عمل (رئيس شعبة؛ رئيس قسم؛ نائب مدير)، وصرف علاوة غلاء المعيشة المتبقية منذ العام 2013، وحل جميع الملفات العالقة (ملفات 2019؛ عقود 2016، مستحقات النشاط الحر، مستحقات المناهج؛ مستحقات الثانوية العامة، ملفات غزة بالكامل؛ وتنفيذ قرار مجلس الوزراء بخصوص علاوة المخاطرة للقدس).



المصدر: الحياة برس