الحياة برس - تم الكشف حديثاً عن تفاصيل جديدة حول قضية فيلم "راست" التي راحت ضحيتها المصورة السينمائية هالينا هاتشينز.
وقال شريف مقاطعة سانتا فاي أدان ميندوزا، أن رسائل نصية بين المسؤولة عن الأسلحة في فيلم راست هانا غوتيريس ريد، ومورد ذخيرة لفيلم سابق، أشارت خلالها بأنها تخطط لإطلاق ذخيرة حية خلال التصوير.
ويعد هذا الكشف مثيراً للقلق كونها تشكل تقدماً جديداً في التحقيقات لمعرفة كيف وصلت الذخيرة الحية لموقع التصوير.
حادثة إطلاق النار وقعت في مزرعة سانتا في ولاية نيو مكسيكو، حيث كان الممثل أليك بالدوين، يجرب مسدساً خلال التدرب على مشهد أكشن، وإنطلقت منه رصاصة حية حيث كان يتقد بالدوين أنه غير محشو، مما أدى لمقتل هالينا، وإصابة المخرج جويل سوزا.
وبحسب بالدوين، فإنه تبلّغ من المسؤولين في موقع التصوير إن المسدس الذي استخدمه لا يحتوي على ذخيرة حية، وأن الضحية هاتشينز طلبت منه أن يصوب في اتجاهها، وأنه لم يضغط على الزناد عند انطلاق العيار الناري القاتل.


المصدر: الحياة برس - وكالات