الحياة برس - نشرت حسابات تابعة لتنظيم الدولة في سيناء "داعش" صوراً لهجوم نفذه عناصره ضد ثكنة للجيش المصري في سيناء قبل أيام والذي أدى لإستشهاد 11 جنديا وضابطاً.
وبث التنظيم صوراً لجثث شهداء الجيش وحرق الثكنة العسكرية وتدميرها.
وكان الجيش المصري قد اعلن عن إستشهاد 11 عسكرياً بينهم ضابط وإصابا 5 آخرون في هجوم مسلح إستهدف نقطة نقل مياه شرق قناة السويس مساء السبت الماضي.
وقال الجيش المصري أن مجموعة من العناصر التكفيرية هاجمت نقطة رفع مياه شرق قناة السويس وتم الاشتباك والتصدي لها من العناصر المكلفة بالعمل في النقطة مما أسفر عن استشهاد ضابط و10 جنود، وإصابة 5 أفراد، وجاري مطاردة العناصر الإرهابية ومحاصرتهم في إحدى المناطق المنعزلة في سيناء.
ونعتذر عن نشر باقي الصور التي توثق جثامين الشهداء لبشاعتها.





المصدر: الحياة برس