الحياة برس -  أعلن نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر، اليوم الخميس، إطلاق "مؤسسة شيرين أبو عاقلة الدولية لدعم الصحفيات".

وقال أبو بكر خلال تشييع جثمان الشهيدة أبو عاقلة في رام الله، اليوم الخميس، إن "إطلاق هذه المؤسسة يأتي تكريما ووفاء لروح الصحفية الشهيدة شيرين أبو عاقلة، التي أعدمها جيش الاحتلال الاسرائيلي مع سبق الاصرار، لتلتحق بكوكبة من الشهداء الصحفيين الفلسطينيين الذين ارتقوا برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي وصواريخه".

وأوضح أبو بكر أن اطلاق هذه المؤسسة جاء بالتنسيق مع الاتحاد الدولي للصحفيين، وستعمل على دعم الصحفيات في فلسطين والوطن العربي والعالم وتمكينهن، وتخصيص جائزة سنوية باسمها.

ودعا أبو بكر الى تضافر الجهود بين الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية، وعلى رأسها شبكة الجزيرة الاعلامية، لدعم هذه المؤسسة، وأن تكون شريكا في مجلس ادارتها الذي سيضم مؤسسات وشخصيات محلية وعربية ودولية.

وقال: "كانت الشهيدة أبو عاقلة نموذجًا للصحفية المهنية والمحترفة، وسخرت حياتها لمهنتها المقدسة، لتكون حارسة للحقيقة، التي يحاول الاحتلال الاسرائيلي اخفاءها، ليواصل ارتكاب جرائمه بحق الشعب الفلسطيني بالخفاء، دون شاهد يفضح جرائمه".

المصدر: الحياة برس -