الحياة برس - عادت قضية الشاب المغربي إبراهيم سعدون "21 عاماً"، للواجهة من جديد بعد الإفراج عنه من جانب السلطات الروسية بعد وساطة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان التي تم بموجها الإفراج عن 10 أسرى من من جنسيات مختلفة.
وقالت الخارجية السعودية أن الوساطة نجحت بالإفراج عن 10 أسرى يحملون جنسيات المغرب وأمريكا وبريطانيا والسويد وكرواتيا.

تفاصيل قضية إبراهيم سعدون

كانت قوات موالية لروسيا في إقليم دونيتسك أصدرت حكماً بإعدام إبراهيم سعدون بتهمة "الارتزاق" والقتال بجانب القوات الأوكرانية، حيث تم إعتقاله في مدينة ماريوبول الأوكرانية، بجانب عدد من البريطانيين.
والده طاهر سعدون في يونيو/ حزيران الماضي، ناشد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالتدخل لإنقاذ حياة نجله، وقال في مؤتمر صحفي أنه يطلب من بوتين التدخل كأب عبر جهات إنسانية.
كما طالب الحكومة المغربية لمتابعة الملف، في حين ردت الحكومة بأن إبراهيم سعدون ألقي عليه القبض وهو يرتدي زي جيش دولة أوكرانيا بصفته عضواً في وحدة تابعة للبحرية الأوكرانية.
وأوضحت أنه متحجز لدى كيان غير معترف به من الأمم المتحدة ولا من المغرب.

الافراج عن إبراهيم سعدون

وصل إبراهيم سعدون للسعودية مع الأسرى الآخرين على متن طائرة خاصة مساء الأربعاء، وسيتم العمل على عودتهم لبلادهم.


المصدر: الحياة برس 
calendar_month22/09/2022 11:09 am