الحياة برس - لقيت سيدة حامل مصرعها برفقة إبنتها في جريمة بشعة هزت حي المشلب في مدينة الرقة السورية، خرجت على إثرها مسيرات كبيرة للمطالبة بإعدام القتلة.
وقالت مصادر إعلامية بأن سيدة تبلغ من العمر 25 عاماً، تعرضت للقتل مع طفلتها البالغة من العمر 8 سنوات خنقاً، وتم توجيه التهمة لعصابة مكونة من 3 رجال وإمرأة.
وتمكنت قوات الأساييش الكردية من اعتقال الجناة، وطالب المواطنون باعدامهم.
وفي التفاصيل، قام شابين من حي الراحلة بمحاولة سرقة منزل المغدورة في 16 يناير الجاري، وعند افتضاح أمرهما قاما بخنق الأم نورا الاحمد، وطفلتها.

calendar_month23/01/2023 01:55 am