الحياة برس - حلقة عثمان 114 تشهد تطورات خطيرة في أحداثها، ما ترتب على ما حدث في الحلقة السابقة من المسلسل التركي عثمان، حلقة "عثمان 113"، سعت أسمهان الملقبة بـ "السلطان الأم"، بحياكة حيلة جديدة من خلال سماحها بزواج أكتيمور بآل شيشك، بهدف السيطرة تدريجياً على قبيلة الكايي.
وتخطط السلطانة الأم بزواج الثنائي بداعي حرصها عليهما، وستعمل بالإتفاق مع والدة آل شيشك السيدة بينغي على تنصيب أكتيمور زعيماً للقبيلة خلفاً لعمه عثمان.
خلال حلقة عثمان 113، تم عقد إجتماع بحضور عدد من قادة القبائل التركية الكبيرة التي كان زعمائها يختلفون بشكل كبير مع عثمان ويؤيدون قرارات السلطانة الأم وحاولوا التقلل من شأنه.
بايندر بدوره يشعر بغضب شديد من السلطانة بعد أن تخلت عنه وقررت تزويج آل شيشك لاكتيمور، وقرر الانتقام بطريقته، حيث تحالف مع أولوف الذي حصل حديثاً على جيش جديد من الامبراطور البيزنطي.
وساعد بايندر حليفه آولوف بالسيطرة على قلعة اينغول من خلال جنوده الذين زرعهم وسط جنود عثمان في القلعة وافتعال حريق مجاور لها لسحب المقاتلين من داخلها.

حلقة عثمان 114 

في حلقة عثمان 114، سنشهد كيف خطط عثمان مع تورغوت ومقاتليه اقتحام قلعة اينغول لاستعادتها من خلال استخدام وحدة كاملة من المحاربين قد لا يعود منهم أحداً على قيد الحياة.
كما سيتعرض نجل عثمان لخطر كبير وإصابة يكاد أن يقتل بسببها حيث يصاب بالسم، في حين تذهب السلطانة الأم لتواجه أولوف في قلعة اينغول.
calendar_month25/01/2023 06:26 pm