الحياة برس - أعلن وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، أن فريق دولة فلسطين للتدخل والاستجابة العاجلة قد أنهى مهامه في محافظة اللاذقية، وهو الآن في طريقه إلى محافظة حلب لتقديم الدعم والإسناد الإغاثي والإنساني للمناطق المتضررة من الزلزال في تلك المنطقة.
وقال المالكي في بيان صحفي، اليوم الإثنين، إن الفريق سيتمركز في مدينة حلب ليقدم الدعم الطبي والإنساني في مراكز طبية مختلفة في المحافظة، وعدد من مراكز الإيواء، وكذلك مخيم حندرات، ومخيم النيرب، حيث يقطنها غالبية من أبناء شعبنا الفلسطيني.
وأشار إلى أن فريق دولة فلسطين اضطلع بمهامه في مجالات البحث والانقاذ وتقديم الدعم الطبي والدعم النفسي، وتسليم شاحنة كبيرة من المساعدات الإنسانية والتي تم تنسيق تسليمها وتوزيعها بالتعاون الكامل مع السلطات والهيئات السورية المحلية، علما أن الفريق الطبي يتواجد منذ يومين في المستشفى الجامعي في حلب، وقام بعدد من العمليات والمعاينات، وقدم العلاج لذوي الاحتياج بالتعاون مع الفرق الطبية السورية.
وفيما يتعلق بالفريق الفلسطيني المتواجد في منطقة مالطية التركية، أوضح المالكي أنه مستمر في مهامه في البحث والانقاذ، وانتشال الجثث من تحت الركام إلى جانب الفرق المحلية والدولية العاملة في تلك المنطقة، وبالتنسيق الكامل مع إدارة الأزمات والكوارث التركية، كما قام فريقنا في تركيا بعدد كبير من التدخلات وعمل لساعات طويلة في ظروف مناخية صعبة للغاية.
وأضاف أن أعضاء الفريق من الهلال الأحمر الفلسطيني يعملون على ترتيب المعونات الإنسانية من طعام، وملابس، وبطانيات، ومولدات كهرباء في مركز هيئة إدارة الكوارث والمخاطر التركي (أفاد)، ويشارك في بناء وتجهيز خيم الايواء.
ولفت إلى أن هناك قافلة إضافية من المساعدات الإنسانية الإغاثية الطارئة في طريقها الآن إلى محافظة حلب، سيتم توزيعها على العائلات والأهالي المنكوبة بالتنسيق مع المحافظة والجهات الحكومية العاملة على الأرض.
يشار إلى أن فريق دولة فلسطين قد قام أمس بزيارة مخيم الرمل الفلسطيني في محافظة اللاذقية، وشارك في تشييع جثامين الضحايا، وقدم التعازي باسم الشعب الفلسطيني إلى أقارب وذوي الضحايا.

calendar_month13/02/2023 11:07 am