ترجمة الحياة برس - كشفت مصادر إسرائيلية مساء السبت، أن رئيس الشاباك الإسرائيلي رونان بار، سيشارك بجانب مستشار الأمن القومي الإسرائيلي تساحي شنجابي في قمة العقبة التي ستحضرها وفود أخرى من الولايات المتحدة الأمريكية والأردن ومصر والسلطة الفلسطينية.
كما سيشارك في الجانب الإسرائيلي مدير عام وزارة الخارجية رونان ليفي ومنسق عمليات سلطات الإحتلال في الأراضي المحتلة غسان عليان.
السلطة الفلسطينية هددت بمقاطعة القمة، وطلبت من الإدارة الأمريكية بتوفير ضمانات مسبقة بأن دولة الإحتلال الإسرائيلي ستوقف عدوانها على المدن الفلسطينية في الضفة الغربية.
من المقرر أن يبدأ الإجتماع الساعة العاشرة صباحاً في العقبة وينتهي الساعة الخامسة مساءً.
وسيحضر اللقاء من الجانب الفلسطيني أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات الفلسطيني اللواء ماجد فرج، والمستشار السياسي للرئيس الفلسطيني مجدي الخالدي.
أما من الجانب الأردني سيشارك وزير الخارجية أيمن الصفدي، ورئيس المخابرات أحمد حسني، كما سيشارك من الجانب المصري رئيس المخابرات المصرية عباس كامل، ومن الجانب الأمريكي مسؤول ملف الشرق الأوسط بالبيت الأبيض بريت ماكغورك، ومساعد وزير الخارجية الأمريكي للشرق الأوسط باربرا ليف، والمبعوث الأمريكي للشؤون الفلسطينية هادي عمرو.
وحسب ما رشحت من معلومات فإن هدف القمة الرئيسي هو تثبيت ما تم التوصل إليه من تفاهمات بين الجانب الفلسطيني والجانب الإسرائيلي قبل نحو أسبوع والتي أدت لتأجيل تقديم قرار لمجلس الأمن ضد المستوطنات في الضفة الغربية، وكان سبب فشل تنفيذ الاتفاق هو الجريمة الإسرائيلية في نابلس والتي أدت لإستشهاد 11 فلسطينياً وإصابة 100 آخرون.


calendar_month25/02/2023 10:35 pm