الحياة برس - انطلقت عملية الهجوم المضاد الأوكراني المنتظر ضد روسيا، وفقًا لمسؤول في حلف شمال الأطلسي (الناتو) يتحدث لشبكة "سي إن إن" الأميركية. وأفاد المسؤول أن هناك دلائل تشير إلى زيادة كبيرة في القتال في شرق أوكرانيا خلال الـ48 ساعة الماضية.
ووفقًا للمسؤول ومسؤول آخر في الاستخبارات العسكرية الأوروبية، بعد الهجمات الأولية المعروفة باسم "عمليات التشكيل"، التي استمرت لمدة أسبوعين على الأقل، قامت القوات الأوكرانية بشن ضربات مدفعية وهجمات برية خلال الأيام الماضية لاختبار المواقع الروسية وتحديد النقاط الضعيفة التي يمكن استغلالها.
تعقيبًا على ذلك، قد يؤثر انهيار السد في منطقة خيرسون، التي تحتلها روسيا، على خطط أوكرانيا. يصعب الآن على القوات الأوكرانية عبور نهر دنيبرو ومهاجمة المواقع الروسية في تلك المنطقة.
من جانبها، أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو يوم الثلاثاء أن النظام الأوكراني بدأ هجومه المزمع على مختلف جبهات القتال خلال الأيام الثلاثة الماضية.
وفي الوقت الحالي، لم تكشف السلطات الأوكرانية أي تفاصيل حول الهجوم المضاد.
يأتي هذا في ظل التحضيرات الطويلة للهجوم المضاد الأوكراني، حيث قدم الغرب الدعم والتدريب لأوكرانيا وزودها بالعتاد. بينما تصر موسكو على أن مخططات الغرب "ستفشل".
calendar_month07/06/2023 01:05 am