الحياة برس - في صباح الأحد، شهدت مدينة بلبيس التابعة لمحافظة الشرقية المصرية حادثة مروعة تثير الرعب، حيث أقدمت أم على وفاة ابنتيها بطريقة بشعة، حيث قامت بإغلاق أنفاسهما باستخدام فوطة حتى لفظتا أنفاسهما الأخيرة وفارقتا الحياة.
تفاصيل الحادث تشير إلى أنه تم ابلاغ الجهات الأمنية في محافظة الشرقية بوفاة طفلتين، رحمة البالغة من العمر 4 سنوات وحبيبة البالغة من العمر 8 سنوات، داخل منزلهما في بندر مدينة بلبيس.
بدأت السلطات المصرية التحقيق في هذه الحادثة المأساوية وسعت لفهم الأسباب التي أدت إلى وفاة هذين الطفلين. وتبين أن والدتهما زينب، البالغة من العمر 35 عامًا، هي المسؤولة عن وفاتهما.
الأم المتهمة، التي بدت عديمة الرحمة، قامت بإغلاق أنفس طفلتيها باستخدام فوطة ومن ثم حاولت الانتحار بعد ارتكاب هذه الجريمة الشنيعة. حاولت قطع إحدى أوردة يدها اليسرى، لكن هذه المحاولة فشلت ولم تتمكن من إنهاء حياتها.
تم نقل الأم المتهمة إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، وتم نقل جثتي ابنتيها إلى مشرحة مستشفى بلبيس المركزي بتوجيهات من جهات التحقيق. 
سيتم تشريح الجثامين من قبل الطب الشرعي لتحديد سبب الوفاة واتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة.
calendar_month03/09/2023 12:07 pm