الحياة برس -  يتجه كويكب جديد إلى الأرض وهو الثاني خلال هذا الأسبوع على بعد 64 ألف كيلومتر من الأرض بعد ظهر الجمعة، وهو أقل من خمس بعد المسافة عن القمر.

ويقدر حجم الكتلة الصخرية والتي تحمل اسم 2018 سي بي بنحو 50 قدما في 130 قدما (15 مترا في 40 مترا)، ربما أكبر من الكويكب الذي انفجر فوق روسيا في عام 2013.

ويقول مركز ناسا لدراسات الأجسام القريبة من الأرض إن الكويكبات من هذا الحجم عادة لا تأتي على هذا القرب - سوى مرة أو مرتين في العام.

وستكون هذه هي المرة الثانية خلال الأسبوع الجاري التي يقترب فيها كويكب من الأرض، فيوم الثلاثاء مرّ كويكب على بعد 184 ألف كيلومترا، أكثر قليلا من نصف المسافة للقمر.

--------------