الحياة برس -  قامت امرأة بريطانية بفك أنفها عن وجهها في البرنامج التلفزيوني الصباحي "this time next year"، حيث قامت بشرح حالتها الصحية لمشاهدي التلفزيون.
وعرضت البريطانية جاين هاردمان نتائج مرض مناعة ذاتية تعاني منه، وذلك من خلال تفكيك أنفها وإعادته إلى مكانه، على الهواء مباشرة.
وأوضحت هاردمان، إن "الورم الحبيبي حرمها من أنفها، لذلك قام الأطباء بصنع أنف اصطناعي بديل يركب عبر نقاط ممغنطة على عظام الوجه" في مكان أنفها الذي خسرته بسبب مرضها النادر.
ويعتبر الورم الحبيبي (داء واغنر)، مرضا سريع الانتشار مجهول السبب يظهر على شكل حبيبات التهابية غير متجبنة حول الأوعية الدموية الصغيرة والمتوسطة، يؤثر على الجلد والمفاصل ويصيب الجهاز التنفسي العلوي والعينين والكلى والرئتين وغيرها من أجهزة الجسم الحيوية، ويهدد حياة المريض إذا أصاب الكلى أو الرئتين.




--------------