الحياة برس - طالب المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف بالتحقيق في ظروف استشهاد الطفل محمد إبراهيم أيوب (15 عاما) من بلدة جباليا، الجمعة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقال ملادينوف في تغريدة على "تويتر" إن "إطلاق النار على الأطفال أمر مشين.

 كيف يمكن أن يساهم قتل طفل بغزة اليوم في تحقيق السلام؟ هذا غير ممكن ! بل إن ذلك يغذي الغضب ويولد المزيد من القتل. يجب حماية الأطفال من العنف وعدم تعريضهم له، كما لا يجوز قتلهم. يجب التحقيق في هذه الحادثة المأساوية".

وقد شنت وسائل التواصل الاجتماعي الإسرائيلية هجوما واسعا على ميلادينوف بسبب نشره التغريدة المتعلقة بالطفل الشهيد أيوب.

واستشهد الجمعة أربعة مواطنين، بينهم الطفل أيوب الذي أصيب برصاصة متفجرة في رأسه، وأصيب أكثر من 729 آخرين، نتيجة استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرات شعبية سلمية تتواصل للجمعة الرابعة على التوالي، قرب السياج الفاصل شمال وشرق قطاع غزة. 


فيديو وداع الشهيد الطفل محمد أيوب