الحياة برس - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، 16 مواطنا، من أنحاء متفرقة في الضفة الغربية.
وأفادت مصدار محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت، الليلة الماضية، 5 مواطنين، بينهم أسير محرر، من أنحاء متفرقة في محافظة رام الله والبيرة.
وذكرت المصادر، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين عصام أبو عليا، ويحيى بدر أبو عليا من قرية المغير شمال شرق رام الله، والأسير المحرر مؤمن زيد من مخيم الجلزون، ومحمد حامد من بيتين شرق رام الله، وأسيد أبو عدي من قرية كفر نعمة غرب رام الله.
وأضافت أن الاحتلال داهم عمارة سكنية في حي المصايف بمدينة رام الله، وفتش عددا من الشقق، دون أن يبلغ عن اعتقالات.
ومن نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد عيسى نصار (22 عاما)، والفتيين رشيد رامز نصار، ورعد معتصم زيادة، وكلاهما يبلغان من العمر (16 عاما)، بعد دهم منازل ذويهم، وتفتيشها، في قرية مادما جنوبا.
كما اعتقلت تلك القوات محمد يوسف جنازرة (16 عاما) من مخيم العروب، وعبد الرزاق السل (20 عاما)، وإياد إسماعيل عيد، من قرية شيوخ العروب في الخليل، بعد تفتيش منازلهم، والعبث بمحتوياتها.
كما استولت قوات الاحتلال على سطح أحد المنازل قبالة مخيم الفوار وحولته إلى ثكنة عسكرية ورفعت عليه الأعلام الإسرائيلية.
ومن قرية بئر الباشا جنوب جنين، اعتقلت تلك القوات الشابين راكان داوود غوادرة، وشادي علي غوادرة، بعد دهم منزليهما.
ومن مدينة القدس المحتلة، اُعتقل الشقيقان مصعب ويوسف الطويل، بعد دهم منزليهما في مخيم شعفاط، واقتادتهما إلى أحد مراكز التوقيف والتحقيق في المدينة.
كما اعتقلت تلك القوات الطفل احمد عيسى صبري (15 عاما) اثناء عودته الى منزله برفقة والده في مدينة قلقيلية شمال الضفة.