الحياة برس -  استدعت وزارة الخارجية الاسرائيلية المسؤول عن السفارة التركية في تل ابيب اوموت دينيز لجلسة وصفتها المصادر الإسرائيلية بجلسة  "توبيخ".

وحسب ما نشرت مواقع الاحتلال واطلعت عليه الحياة برس فقد اتهمت حكومة الاحتلال الحكومة التركية بمعاملة غير لائقة لسفير الاحتلال في تركيا ايتان نائيه في مطار استنبول اثناء عودته لدولة الاحتلال.
  
حيث اخضعت السلطات التركية في المطار السفير لتدقيقات امنية مهينة على مرأى من وسائل الاعلام المحلية التي تم استدعاؤها لتوثيق الحدث .

وقال مصدر كبير في وزارة الخارجية الاسرائيلية إنه سيتم تقديم احتجاج شديد اللهجة الى الدبلوماسي التركي وافهامه ان إهانة سفير إسرائيل هو عمل مرفوض وغير مقبول .
وكانت حكومة الاحتلال قد استدعت مساء امس قنصل تركيا لديها وطلبت منه مغادرة البلاد لفترة ما وذلك ردا على قيام انقرة بابعاد سفير إسرائيل ايتان نائيه بصورة مؤقتة.

وفي غضون ذلك يتصاعد الخطاب بين البلدين على خلفية أحداث غزة بحيث هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشدة مجددا بعد ظهر اليوم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو وغرد أن يديه ملطختان بدماء فلسطينيين وانه لا يمكنه التغطية على ذلك من خلال مهاجمة تركيا. وقال أردوغان ان نتنياهو هو رئيس حكومة لدولة ابارتهايد خرقت مقررات الشرعية الدولية.





--------------