الحياة برس - أجرت القيادة العليا للقوات البحرية الروسية مناوبة روتينية للسفن الاستطلاعية في فرقة العمل الدائمة للقوات البحرية الروسية في البحر الأبيض المتوسط.
عبرت سفينة الاستطلاع "إكفاتور" من منطقة مضايق البحر الأسود إلى البحر الأسود. وحلت محلها سفينة "كيلدين" في البحر الأبيض المتوسط".

وتجدر الإشارة إلى أن الخدمة القتالية لسفينة "إكفاتور" بدأت 6 فبراير/ شباط واستمرت 126 يوما.
ويذكر أن سفن الحراسة من مشروع 03160 "رابتور" التابعة لأسطول البحر الأسود الروسي وخفر السواحل تحمي القاعدة البحرية الروسية في طرطوس.
والدوريات تجري بشكل مستمر. ونظام التصوير الحراري الحديث يسمح لهذه السفن بالقيام بهذه المهمة. وتعتبر "رابتور" من أسرع قوارب القوات البحرية الروسية حيث تصل سرعتها إلى 50 عقدة ومزودة بأسلحة قوية.