الحياة برس - على الرغم من انفصالهما وعودتهما بشكل مفاجئ، الا ان عدسات مصوريي البابراتزي التقطت عدة صور للنجمة العالمية ​ريهانا​ وحبيبها السعودي ​حسن جميل​ على أحد شواطئ مدينة بويرتو فالارتا في المكسيك.
ولكن على ما يبدو أن الأجواء في الإجازة التي كان يقضيها الثنائي لم تكن مثالية بحسب ما نقلته الصور، حيث بدت ريهانا في الصور متوترة وغاضبة من جميل، في وقت كان يحاول الأخير أن يشرح شيئاً ما لها ويدافع عن نفسه.
وبدا في صور أخرى حبيب ريهانا وهو ينهض ويغادر المكان وعلى وجهه تعابير الحزن.
يذكر ان ريهانا كانت قد كشفت قبل أشهر أنها إنفضلت عن جميل وصرحت حينها بالتالي: "لقد سئمت من الرجال".


--------------