الحياة برس - ارتفع عدد قتلى عملية المداهمة لموقع خلية إرهابية في مدينة السلط، غرب العاصمة الأردنية عمان، إلى أربعة أشخاص من الأمن.
جاء ذلك في تصريح مقتضب للناطقة الرسمية باسم الحكومة الأردنية جمانة غنيمات نشرته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا).
وأوضحت "بترا" أن الخلية يشتبه في تورطها في تفجير مدينة الفحيص (10 كم غرب عمان وتتبع البلقاء)، الذي وقع الجمعة، وأسفر عن مقتل رجل أمن من قوات الدرك (تابعة لوزارة الداخلية)، وسقوط 6 جرحى، دون تقديم تفاصيل أخرى.
وأكدت غنيمات في تصريح آخر "أهميّة عدم تداول أيّ معلومات أو صور أو منشورات أو مقاطع فيديو حول العمليّة، والاكتفاء فقط بالمعلومات التي تنشرها المصادر الرسميّة".
في سياق متصل، أصدر النائب العام لمحكمة أمن الدولة قرارا بعدم تداول أي معلومات غير دقيقة أو نشر أسماء مرتبطة بقضية مداهمة السلط؛ حفاظا على سير مجريات العملية، ودعا الى الالتزام بما يصدر عن الناطق الرسمي للحكومة.
وفي وقت سابق، قالت غنيمات إن اشتباكا مسلحا جرى في السلط (13 كم غرب عمان وتتبع محافظة البلقاء)، اليوم، بين قوات الأمن الأردني وخلية ارهابية.
وأضافت أن "الأجهزة الأمنية المختصة نفذت مداهمة على موقع خلية إرهابية في السلط بعد الاشتباه بتورطها في الحادث الإرهابي"؛ حيث تم تفجير عبوة ناسفة في مركبة تابعة لقوات الدرك الأردني، الجمعة.
ولم تشهد الأردن أحداثا أمنية مماثلة منذ أحداث قلعة الكرك في 18 ديسمبر/كانون الأول 2016، التي شهدت مقتل 7 رجال أمن وسائحة كندية، وإصابة 34 شخصا آخرين‎، حسب مصادر رسمية. 
--------------