الحياة برس - كشفت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن دراسة الجيش الإسرائيلي للعودة إلى سياسات الإغتيال ضد قادة فصائل المقاومة الفلسطينية.

وكان يبدو على تصريحات هآرتس بالتهديد المباشر لقيادة حركة حماس، حيث كشفت أن الجيش وجهاز الأمن العام الشاباك يفضلان العودة لسياسة الاغتيالات على الدخول في عملية عسكرية واسعة، لمنعها من الدخول في جولات تصعيد، وتوفير الأمن لمستوطني غلاف غزة.

ويذكر أن المقاومة الفلسطينية دخلت قبل أيام في جولة تصعيد خطيرة مع الإحتلال الإسرائيلي أطلقت خلالها المقاومة عشرات الصواريخ صوب مناطق في غلاف غزة وصاروخ وصل مدينة بئر السبع المحتلة.

كما استشهد جراء قصف الاحتلال للقطاع ثلاثة مواطنين بينهم طفلة وأمها الحامل، كما دمرت طائرات الاحتلال مقر مؤسسة المسحال الثقافية.


--------------