الحياة برس - "ألعاب الكبار" لافتة نجدها في أغلب الملاهي حول العالم، لكنها تجذب الصغارلأن "الممنوع مرغوب"، هذا ما حدث عندما انصاعت أم لرغبات ابنها الصغير بالركوب بمفرده في لعبة العربة الدوارة للكبار توفيرا لمبلغ 3 جنيهات إسترليني رسوم المرافق.
ووفقا لموقع "مترو" البريطاني، كان "ليو" البالغ من العمر 5 سنوات مع والدته في الملاهي بحديقة "يوهوان" بمدينة "تايتشو" الصينية، عندما أراد الركوب بمفردة في العربة الدوارة المخصصة للكبار وأقنع والدته بعدم الركوب معه توفيرا لرسوم المرافق 3 جنيهات استرليني، وأثناء دوران اللعبة جلس الطفل على حافة القضبان المعدنية المثبتة في نافذة العربة فانزلقت قدمه وعلق عنقه بين القضبان على بعد 137 قدما من الأرض.
وصرخت والدة "ليو" من الرعب عندما شاهدت ابنها متدليا من عنقه ويركل بساقية بشكل بائس في محاولة لطلب المساعدة، ما جذب انتباه العامل المسؤول عن اللعبة وبدء في إبطاء دورانها حتى أصبح الطفل على الأرض، قبل أن تنقله النجدة إلى المستشفى، وخروجه بعد التأكد من سلامته وإصابته فقط بخدوش في عنقه.
وأغلقت السلطات لعبة "العربة الدوارة" بعد الحادث تمهيدا لفتح تحقيق بخصوص أمن وسلامة الزوار، وكيفية ركوب الفتى الصغير بمفرده.
--------------