الحياة برس - قتل اثنين من المستوطنين وأصيبت ثالثة خلال عملية إطلاق نار نفذها فلسطيني في منطقة بركان الصناعية في مستوطنة أرئيل قرب سلفيت بالضفة الغربية المحتلة.
وقالت مصادر إسرائيلي أن القتيلين هما : كيم ليفينجروند يحزكال " 28 عام "، وزيف حغباني" 32 عام "، من مستوطنة "ريشون لتسيون".
وأضافت أن المنفذ هو الشاب الفلسطيني أشرف وليد سليمان نعالوة " 23 عاماً "، من ضاحية شويكة ، بالقرب من طولكرم بالضفة الغربية.
وأظهر مقطع فيديو من كاميرة مراقبة الشاب الفلسطيني وهو يجري بسرعة كبيرة بعد تنفيذه العملية منسحباً من المكان.
زيف حغباني" 32 عام "
 
كيم ليفينجروند يحزكال

عمل القتلى

القتيل زيف حغباتي يعمل في مصنع بالمنطقة الصناعية مهندساً كهربائياً منذ ثلاثة سنوات، فميا أن كيم يحركال تعمل كسكرتيرة لنائب رئيس الشركة منذ عام.
أما الفلسطيني المنفذ فكان يعمل كهربائياً في المصنع.
المنفذ خلال انسحابه من المكان

طريقة القتل

كشفت التحقيقات الأولية لجيش الإحتلال أن عملية القتل بدأت باحتجاز الشاب الفلسطيني للمستوطنين الثلاثة داخل غرفة في مقر الشركة وقام بتقييدهم ومن ثم أطلق النار عليهم بشكل مباشر نحو الرأس والصدر.

ردود الفعل الإسرائيلية

في ردود فعل المسؤولين الإسرائيليين على العملية وصف مسئول مستوطنات شمال الضفة "يوسي داغان" العملية بـ"القاسية جداً"، مؤكداً على أن هكذا عمليات معدة لكسر الوجود اليهودي في المنطقة وأنها لن تنجح في ذلك على حد تعبيره.
من جانبه قال وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان أن قواته تعمل على ملاحقة الشاب وتعمل على إعتقاله.
واقتحمت قوات كبيرة منطقة ضاحية الشوكة وداهمت منزل ذوي منفذ العملية وباشرت بعمليات تفتيش واسعة في المنزل.







--------------