الحياة برس - نفت الفنانة المصرية ​سما المصري​، أن تكون الفتاة التي ظهرت في الفيديو الذي تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، ترقص بالمايوه على أحد شواطئ الساحل الشمالي، هي شقيقتها.
وقالت سما المصري: "شقيقتي الوحيدة محجبة، وتعيش مع زوجها وأولادها في الشرقية، وتقضي عطلة الصيف برفقة أولادها وزوجها في الإسماعيلية".
وأكدت أن الفيديو الهدف منه الإساءة إليها ولأختها بعد تعاطف المتابعين معها بعد إعلان توبتها والتزامها في ارتداء الملابس المحتشمة بعد اكتشاف جرثومة في معدتها وتعرضها لنوبة.
وأشارت إلى أنهم أرادوا إفساد علاقتها بشقيقتها والناس على حد تعبيرها.

--------------