الحياة برس - كشف جيش الإحتلال الإسرائيلي الخميس عن تدميره نفقاً للمقاومة الفلسطينية امتد من وسط مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة حتى اختراقه للسياج الفاصل واقترابه من مناطق شعار هانيغف.
وقال جيش الإحتلال أن النفق كان مجهزاً بشبكة كهرباء واتصالات، كما يحتوي على تفرعات مختلفة داخل القطاع لإستخدامه في عمليات الهجوم والمناورة، واستطاع الدخول في الأراضي المحتلة 200 متر.
ويعتبر هذا النفق الـ 15 الذي يتم اكتشافه منذ انتهاء عدوان عام 2014، وادعى الجيش أنه اكتشف العديد من الأنفاق التي لم يدمرها بعد ويتم العمل على ذلك.
من جانبه علق وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان على الحدث قائلاً :" ما زلنا نعمل فوق الأرض وتحتها، وتم سلب حماس أحد أنفاقها التي كانت ستستخدمها في المواجهة القادمة ".





--------------