الحياة برس - أحمد محمود زقوت

أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي , مساء الأحد عن الأسير مصطفى أبو هنية (45 عاما ) , من منطقة السوارحة بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة , بعد أن أمضى 15 عاما في الأسر .
وكان في استقبال المحرر ذووه على معبر بيت حانون "ايرز" شمال قطاع غزة , قبل إقامة عرس وطني ومهرجان احتفالي كبير له بمنطقة السوارحة وسط المخيم .
وقال المحرر أبو هنية : إن فرحته ناقصة، لأنه ترك خلفه آلاف الأسرى في سجون الاحتلال، مشددًا على أن فرحته لن تكتمل إلا بتبييض السجون من جميع الأسرى
واعتقلت قوات الاحتلال الأسير أبو هنية في تاريخ 5 مايو عام 2003, أثناء مروره على حاجز أبو هولي" سابقا " المتمركز جنوبي قطاع غزة , وأخضعته للتحقيق لشهرين .
وفي حينه , وجه الاحتلال للأسير عدة تهم أبرزها الانتماء لكتائب شهداء الأقصى ومقاومة الاحتلال, وحكم عليه لاحقا 15 عاما , أمضاها كاملة في سجونه
ويقيم ذوي الأسير المحرر حفل لاستقبال المهنئين بعودة ابنهم من سجون الاحتلال


--------------