الحياة برس - قتل 12 شخصاً على الأقل وأصيب آخرون الخميس في هجوم مسلح على قاعة للرقص في ضاحية بلدة ثوسند أوكس الراقية في لوس أنجليس.
تقول السلطات الأمريكية إن المسلح دخل إلى بار بوردرلاين في ثوسند أوكس، وبدأ في إلقاء قنابل الدخان وإطلاق النار على الحشد الذي كان معظمه من زملائه في الكليات. 
وأضافت حسب ما اطلعت عليه الحياة برس، أن من بين القتلى منفذ الهجوم وضابط شرطة وصل للمكان للإطلاع على الحدث فور استدعائه، حيث أصيب بعدة طلقات نارية توفي على إثرها في المستشفى.
وقال شهود عيان أن منفذ الهجوم كان يرتدي نظارات ومعطفاً أسوداً، وبدأ بإطلاق النار على الأشخاص بشكل دقيق من مسافات قريبة، مع إلقائه عدد من القنابل صوب الحشود الكبيرة التي كانت في الملهى الليلي.
وأضافوا أن المكان شهد حالة من الهلع والفوضى، وحاول الكثيرين الهرب من المداخل والإختباء، فيما استخدم آخرون الكراسي لكسر النوافذ للهروب منها.

--------------