الحياة برس - قال اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الخميس، إن قتل الصياد الفلسطيني مصطفى أبو عودة برصاص البحرية المصرية أمر مؤلم.
وأشار هنية خلال مشاركته في تشييع جثمان الشهيد أبو عودة في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة أنه اتصل بالمخابرات المصرية حول الحدث وأكد أن الجانب المصري استنكر ما حدث.
وأكد أن الجيش المصري سيفتح تحقيق بالحادثة ومعاقبة الجاني.
وشدد هنية على ضرورة عدم تكرار هذا الأمر المؤسف، وقال أنه أمر مؤلم وموجع أن يكون شهادة الصياد على يد جندي من أشقائنا وجيراننا وإخواننا وخاصة في ظل الجهد الكبير الذي تبذله مصر ومخابراتها.
وذكر هنية أن الصياد "خرج من بيته ساعيًا خلف رزق أبنائه لتوفير العيش الكريم لهم، في ظل الحصار الإسرائيلي المفروض على شعبنا". 

--------------