الحياة برس-أصيب 28 مواطنين على الأقل بالرصاص وآخرون بالاختناق اليوم الجمعة، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرات السلمية التي تُقام شرق قطاع غزة كل يوم جمعة.

وأفاد شهود عيان ومصادر طبية في الهلال الأحمر، بأن قوات الاحتلال فتحت نيران أسلحتها الرشاشة وأطلقت الرصاص المعدني المغلّف بالمطاط والغاز المسيّل للدموع صوب المواطنين الذين يتظاهرون سلمياً للجمعة الـ 36 على مقربة من السياج الفاصل شرق المدينة وشرق مخيّم البريج وبلدة جباليا ما أدى إلى إصابة ثلاثة مواطنين بجروح مختلفة، وآخرين بالاختناق، تمّ علاجهم ميدانياً من قبَل الطواقم الطبية المتواجدة في المكان، اضافة الى تضرر سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر الفلسطيني أصيبت بقنابل غاز بشكل مباشر شرق مدينة غزة.

ودأبت قوات الاحتلال على استهداف المواطنين الذين يتظاهرون بشكل سلمي منذ عدة أشهر، شرق قطاع غزة وقبالة شاطئ بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، ما أدى إلى استشهاد المئات منهم وجرح الآلاف.