الحياة برس - تواصل سلطات الإحتلال الإسرائيلي أعمالها الإستيطانية في مناطق الضفة الغربية المحتلة، حيث تعمل جرافات الإحتلال على تجريف أراضي لشق طرق بهدف توسعة بؤرة استيطانية تسمعى " ايش كودش "، المقامة على أراضي المواطنين في جالود جنوب نابلس.
ويتقاسم مستوطنو البؤرة " احياه "، والبؤرة " ايش كودش "، أعمال السيطرة على أراضي جالود حيث يعمل مستوطنو احياه على زراعة الأشجار والسيطرة على الجهة الشمالية من جالود، ويعمل مستوطنو ايش كودش للسيطرة على الجهة الجنوبية.
وبحسب قرار الإحتلال بشرعنة جميع البؤر الإستيطانية، من المتوقع أن تتحول عدد منها لمدن كبيرة قريباً.

--------------