الحياة برس - توقع ضابط كبير في جيش الإحتلال الإسرائيلي أن الخلية المنفذة لعملية عوفرا هي نفسها التي أطلقت النار في مستوطنة جفعات آساف التي أدت لمقتل إثنين من الجنود.
وبحسب صحيفة يسرائيل هيوم، قال الضابط الأحد أن خلية واحدة مسلحة تتبع لحركة حماس من نفذت الهجومين ولا نعرف بعد ما ّاذا تم إعتقال كل أفرادها أم لا.
مشيراً لإستخدام المنفذين أسلحة أتوماتيكية ويتم فحص ما إذا استخدم السلاح نفسه في عمليات إطلاق نار أخرى وقعت في منطقة رام الله الأشهر الأخيرة.