الحياة برس -  أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، عن الأسير العميد في جهاز المخابرات العامة رياض صالح قصراوي من بلدة رابا جنوب شرق جنين، بعد قضاء 17 عاما في سجون الاحتلال.
وذكر ذوو الأسير قصراوي ، أن الأسير قصراوي أفرج عنه من سجن النقب الصحراوي، واعتقل في 1-1-2002 وهو من معتقلين سفينة كارين (a)، وأشاروا إلى أن نجلهم سيتوجه من حاجز الظاهرية إلى مدينة الخليل ليوقد شعلة الانطلاقة بحضور محافظ الخليل وقادة المؤسسة الأمنية الذين سيكونون باستقباله، وإلى أنه سيتوجه من الخليل الى رام الله ليضع أكاليل زهور على ضريح الشهيد ياسر عرفات، وسيكون باستقباله رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومن ثم سيتوجه ليصافح الرئيس محمود عباس وينقل لسيادته رسالة الأسرى .
وأعلنت حركة فتح اقليم جنين عن تنظيم مهرجان جماهيري يوم الجمعة القادم إحتفاء بتحرره .
 والأسير المحرر العميد قصراوي من العائدين الى أرض الوطن ومتزوج وأب لطفلين وعمل في البحرية ومن ثم تم نقله الى جهاز المخابرات العامة.