الحياة برس -سلطات الاحتلال أفرجت مساء اليوم الأربعاء، عن أسيرين من منفذي عملية السفينة "كارين إيه" من سجون الاحتلال وهما رياض صالح مصطفى عبد الله قصراوي (أبو صالح) وأحمد محمد عبد الهادي خريس بعد أن امضيا 16 عامًا في سجون الاحتلال.

وحسب مصادر عائليى قالت أن سلطات الاحتلال أبعدت الأسير رياض صالح عبد الله إلى الضفة الغربية بعد الافراج عنه رغم أنه يحمل هوية غزة.

وقالت مصادر مطلعة ان الاسير رياض عبد الله يحمل الهوية الغزية بعد ان اعتقل على يد قوات الاحتلال في عرض البحر الأبيض المتوسط في 1 يناير 2002 على خلفية اتهامه بالمشاركة في عملية السفينة "كارين إيه".

وكانت مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بحركة فتح في قطاع غزة دعت لاستقبال الأسيرين المحررين في معبر بيت حانون بشمال قطاع غزة وعند حاجز ترقوميا بالخليل بحسب أهالي الأسرى بالشكل الذي يليق بنضالاتهما وتضحياتهما من أجل الوطن والهوية والدفاع عن كرامة الأمتين العربية والإسلامية.

--------------