الحياة برس - قررت الملكة البريطانية اليزابيث الثانية أن تسمح لدوقة سايكس ميغان ماركل العودة للعمل في المسرح.
ورأى مقربون من العائلة أن هذه ماركل تحتل مكانة مرموقة عند الملكة، والملك تمنحها هذا كعلامة على ثقتها المتنامية فيها.
وبحسب موقع "​ديلي ميل​" البريطاني، إلتقت ميغان سراً بمدير المسرح الوطني روفس نوريس، لمناقشة خططها لهذا الدور المهم، وذلك الشهر الماضي. 
وسيشمل منصبها الجديد التعاون مع الرابطة الأميركية للمسرح الوطني، وهي منظمة غير ربحية مقرها مدينة نيويورك تساهم بأكثر من ثلاث ملايين جنيه إسترليني لدعم المسرح الوطني سنوياً، كما عليها التواصل مع المتبرعين الأميركيين، لتعزيز العلاقات بينهم وبين المسرح. 
يذكر أن ميغان وزوجها ​الأمير هاري​ من محبي المسارح، فقد حضرا العديد من المسرحيات من بينها مسرحية "هاملتون" الموسيقية التي تروِّي قصة "ألكساندر هاملتون"، إحدى الآباء المؤسسين للولايات المتحدة الأميركية.

--------------