الحياة برس - كشفت حركة فتح عن تفاصيل اللقاء الذي عقد بين قيادتها والوفد الأمني المصري في قطاع غزة الخميس.
وقال المتحدث بإسم الحركة عاطف أبو سيف أن اللقاء ناقش قضايا القطاع المختلفة والمصالحة الفلسطينية والقضايا السياسية المشتركة.
وأضاف أن الحركة أكدت على موقفها بضرورة إنهاء الإنقسام بشكل قطعي من أجل إخراج الشعب الفلسطيني من نفق الإنقسام المظلم، مؤكداً أن ذلك لا يمكن أن يتم إلا بتنفيذ ما اتفق عليه في أكتوبر 2017، وتمكين الحكومة بشكل كامل في غزة.
وحول سحب الموظفين من معبر رفح، أشار أبو سيف أن هذا الإجراء تم بسبب تجاوزات حركة حماس، موضحاً أن عودة الموظفين مقترن بإنهاء حركة حماس هذه التجاوزات فمن الضروري أن تعود الأمور لطبيعتها حسب وصفه.


--------------