الحياة برس - اكد رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية نيكولاس مادورو موروس، بعد بدء ولايته الثانية رئيسا للجمهورية للفترة ما بين 2019-2025، على موقف بلاده الداعم لدولة فلسطين وقضيتها العادلة.
وندد مادورو، خلال لقائه بوزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي في قصر الضيافة الرئاسي في العاصمة الفنزويلية، كراكاس، بالإجراءات الأميركية ضد الشعب الفلسطيني، والشعب الفنزويلي الصديقين، معتبرا انها اجراءات غير إنسانية ومتناقضة مع القانون الدولي.
ونقل المالكي تهاني رئيس دولة فلسطين محمود عباس، لنظيره الفنزويلي، متمنيا له التوفيق في مواصلة خدمة الشعب الفنزويلي الصديق، الذي يقف دائما مع حقوق شعبنا الفلسطيني في تقرير المصير، وتكريس دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وناقش الطرفان سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وبحثا في آلية التحرك المشتركة على الصعيد الثنائي، وعلى الصعيد متعدد الأطراف من خلال مجموعة الـ77 والصين التي سترأسها دولة فلسطين خلال ايام، وحركة دول عدم الانحياز التي ترأسها فنزويلا، لمواجهة التحديات القائمة امام البلدين، ولحماية الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة المبني على اساس حق الشعوب في تقرير المصير وحماية سيادة الدول.

--------------