الحياة برس - سقطت طفلة تبلغ من العمر عامين من مركبة مسرعة في مدينة مينيسوتا.
وبحسب مصادر إعلامية فإن سائق سيارة كان مشغلاً لكاميرا مركبته شاهد باب سيارة تسير أمامه تفتح ويسقط منها كرسي مربوط به طفل.
وسرعان ما خرج السائق لينادي على السيارة التي كانت تقل الطفل ولكن لم يكن هناك إستجابة.
وبعد لحظات عادت إمرأة سيراً على الأقدام لإستعادة الطفل البالغ من العمر عامين فقط.
وعلى الرغم من نجاة الطفل ولم يصب بأذى، تفكر السلطات بفرض رسوم على الأم بسبب تعريض الطفل للخطر وعدم الإنتباه الجيد له وتأمينه في المركبة.

--------------