الحياة برس - حذفت شركة فيسبوك مئات الصفحات والحسابات والمجموعات المتصلة بها بحجة أنها روسية واتهمتها بالتورط في أنشطة زائفة على منصتي فيسبوك وانستغرام.
وقال ناتانيل جليتشر مسؤول سياسات الأمن الإلكتروني بالشركة في منشور إن الشركة كشفت النقاب عن عمليتين منفصلتين انطلقتا من روسيا إحداهما تنشط في عدة دول في شرق أوروبا والأخرى تتعلق بأوكرانيا تحديدا.
وقالت الشركة إنها حذفت نحو 364 صفحة وحسابا تديرها الشبكة الروسية التي تنشط في مناطق البلطيق وآسيا الوسطى والقوقاز وشرق أوروبا وأضافت أن هذه الصفحات مرتبطة بموظفين في وكالة الأنباء الروسية سبوتنيك.
وقالت الشركة كذلك إنها حذفت، استنادا إلى معلومات تلقتها من مسؤولي أمن أمريكيين، 107 صفحات وحسابات ومجموعات أخرى على فيسبوك و41 حسابا على إنستجرام أنشئت في روسيا وتعمل في أوكرانيا.
--------------